ليبيا – قال عضو مجلس النواب عيسي العربي بأن لقاء الوفد الليبي الذي ضم عضو المجلس الرئاسي علي القطراني ورئيس لجنة الخارجية ادريس المغربي في روما يوم الخميس الماضي مع وزير الخارجية الايطالي ساده الصراحة الكاملة والوضوح ، مبيناً بأن نقاشهم ركز على أن مجلس النواب يستمد شرعيته من الشعب الليبي وأن الاتفاق السياسي يجب ان يكون اتفاق حقيقي بين الليبيين .

العربي أضاف خلال مداخلة هاتفية عبر برنامج غرفة الاخبار الذي يذاع على قناة ليبيا أمس الخميس بأنهم تطرقوا الى الخروقات الموجودة في الاتفاق السياسي  وتكلموا عن دور الجيش الليبي وسيطرته على الموانئ والحقول النفطية  وتسليمها لحرس المنشآت النفطية التابع للبرلمان والحكومة المؤقتة.

وكشف عضو مجلس النواب بانهم قالوا  لجينتيلوني ان إيطاليا لا يمكن ان يكون دورها مقتصر على دورها الحالي ، مبيناً بأنهم طالبو بضرورة أن تغير ايطاليا في طريقة تعاملها مع الازمة الليبية  وخاصةً بعد ان اثبت الجيش وجوده في بنغازي والموانئ النفطية .

وبين العريبي بأن الوفد التقى مع وزيرة الصحة الايطالية بعد تلقيهم دعوة منها وتحدثوا عن الجيش و التضحيات التي قدمها و المتمثلة في حوالي 5 آلاف شهيد 13 ألف جريح في مدينة بنغازي في المعارك ضد الارهاب ، كاشفاً بان الجرحى بحاجة إلى علاج وعناية لذلك تمحور كلامهم على مسألتين أساسيتين علاج جرحى الجيش الوطني والمساعدة على التخلص من الألغام التي زرعها الإرهابيين في مدينة بنغازي .

وأضاف العريبي قائلاً :” التقينا مع ثلاث كتل في البرلمان الإيطالي كتلة مؤيدة للحكومة وكتلة معارضة وكتلة تعتبر وسطية وكذلك اعضاء من مجلس الشيوخ اوضحنا وجه نظرنا كبرلمانيين  بخصوص دور الجيش في محاربة الإرهاب ودور مجلس النواب المنتخب من الشعب الليبي وان مجلس النواب هو من يصادق على أي اتفاق “.

وقال الوفد الليبي في لقائه مع البرلمانيين الايطاليين بحسب العريبي أن تدخل الأمم المتحدة غير عادل بخصوص الصراع الموجود في ليبيا والبرلمانيين الإيطاليين تفهموا وجهة نظرهم ، مضيفاً بأنه تم إيضاح الوضع الموجود خاصة في بنغازي في الهلال النفطي وكان الكلام واضح وصريح ، كاشفاً بأن أعضاء البرلمان الايطالي لم يكن لديهم معلومات كافية بخصوص الصراع الدائر في ليبيا .

واعتبر عضو مجلس النواب أن التغيرات الأخيرة التي حدثت في برقة و المتمثلة بسيطرة الجيش على جميع الموانئ النفطية ادى إلى تغير سياسي ، مبيناً بانهم وجدوا موقف متغير من الجانب الإيطالي  ، مؤكداً بأن الجانب الايطالي أخبرهم  بأنه يود مساعدة الجيش الليبي والليبيين .

و بخصوص الاتفاق السياسي و المادة الثامنة قال العريبي :” المادة الثامنة تم الغاءها من مجلس النواب نحن لا نعترف بهذه المادة واذا كان هناك اي اتفاق سياسي يجب ان يراعي الجيش وقياداته لن يكون هناك اتفاق والمادة الثامنة موجودة”.

المشاركة