ليبيا- أكد عضو المجلس الرئاسي موسى الكوني أن إجتماع المجلس الأخير الذي عقد أمس الجمعة في تونس كان ودياً وشهد نقاشات بشأن أمر محدد وهو المكان الذي سيتم فيه عقد الإجتماع القادم الذي تم الإتفاق على عقده في داخل ليبيا.

الكوني أوضح بمداخلته الهاتفية في برنامج غرفة الأخبار الذي أذيع أمس الجمعة عبر قناة ليبيا روحها الوطن أن نقاشات الأعضاء تناولت مجموعة من المقترحات لعقد إجتماعات المجلس الرئاسي في عدة مدن بالشرق والغرب والجنوب.

وأضاف بأنه تم تشكيل لجنة تعنى بإختيار مكان الإجتماع القادم على أن تضع في إعتبارها كافة العوامل الأمنية وغيرها وتعطي رأيها نهاية هذا الإسبوع مشيرا في سياق منفصل لعدم طرح مسألة تناول الإجتماعات المقبلة لقضية تشكيل حكومة جديدة وإذا ما كانت توافقية أم غير ذلك.

وأشار الكوني إلى عدم طرح مقترح رئيس ونائبين خلال الإجتماع وقيام العضو علي القطراني بطرح جملة من المواضيع والقضايا الأخرى التي لم يتم إتخاذ أي قرار بشأنها.

المشاركة