ليبيا – أكد عميد بلدية طبرق المكلف فرج المبري على رفضهم لأي حكومة مرفوضة من قبل الشعب الليبي ، مبيناً أنه بوجود المجلس الرئاسي المكون من ما وصفه بـ”الكهنوت الإسلامي” لا يمكن قيام حكومة وفاق.

و أوضح المبري أن الوفاق لدى المجتمع الغربي يقصد به “وجود القاعدة و انصار الشريعة و الإخوان المسلمين” في حكومة الوفاق مجدداً رفضه لكل ما هو ضد مصلحة الشعب الليبي بحسب قوله.

المبري كشف خلال مداخلة هاتفية عبر برنامج “الحدث” الذي يبث على قناة “ليبيا الحدث” أمس الأحد أن سبب رفضه للدعوة المقدمة من قبل احدى موظفات مركز الحوار الإنساني لحضور جلسة حوار في جنيف هو وجود رئيس حزب الوطن و القيادي بالجماعة الليبية المقاتلة عبد الحكيم بلحاج و بعض قادة المليشيات من ضمن قائمة المدعويين للحضور.

وفي ختام مداخلته أضاف عميد بلدية طبرق أن وجودهم مع بلحاج و قادة المليشيات لن يوصلهم الى أي نتيجة ، معتبراً أن الحوار مع هذه الفئات غير مجدي و عقيم.

 

 

المشاركة