ليبيا- أعرب عميد بلدية سبها حامد الخيالي عن ترحيب البلدية بأي إتفاق يخرج البلاد من ظلمتها ويوحد صفوف الليبيين ويكونون فيه يدا واحدة لخدمة بلادهم وصالحها وتوحيدها وتحقيق الصلح بين كافة القبائل الليبية ومن أي منطقة كانت.

الخيالي أكد بمداخلته الهاتفية في برنامج السابعة الذي أذيع أمس الأحد عبر قناة النبأ عدم معارضته لأي إتفاق يأتي من خلال الإجتماعات التي تعقد في إيطاليا أو تشاد أو النيجر أو في أي دولة فالمهم هو حل المشكلة الليبية لكون الليبيين لم يستطيعوا حل مشاكلهم بأنفسهم ولا بد من وجود وسيط .

وشدد الخيالي على وجوب تحقق صفاء النية لتحقيق المصالحة وتأجيل مسألة جبر الضرر وتنفيذها على فترات بسبب غياب السيولة النقدية التي منعت الموظفين من تلقي رواتبهم وعدم مقدرة الدولة على دفع هذه المبالغ الكبيرة دفعة واحدة محذرا في الوقت ذاته من وجود أناس تتحقق مصالحها في ظل الخراب وعدم الوفاق وعدم الإستقرار في ليبيا.

 

المشاركة