ليبيا – قال الناطق بإسم الخطوط الليبية سعد بوخطوة أن ليبيا تفتقر لمعايير السلامة الجوية نتيجة لعدم الإستقرار و انتشار السلاح في الأماكن المحيطة بالمطارات الأمر الذي أدى لإغلاق المجال الجوي أمام شركات الطيران و رفع الحظر.

و إعتبر بوخطوة خلال مداخلة هاتفية عبر برنامج “الحصاد” الذي يبث على قناة “الرائد” أمس الإثنين أن فتح المجال الجوي أمام شركة الطيران الليبية سيؤدي لعودة الإستقرار لليبيا و عودة الهيئات الدبلوماسية إضافةً لفتح المجال الجوي لشركات الطيران المحلية و عودتها لحاضنة العالم بين باقي الشركات العالمية و عودة تسيير الرحلات إلى المطارات العالمية.

و أضاف الناطق بإسم الخطوط الليبية أن فتح المجال الجوي سيسهم في تسهيل الخدمات التي يحتاجها المواطن و السفر للعلاج و للدراسة إلى العالم الخارجي.

بوخطوة أشار إلى أن دعوة السفارة الإيطالية لوزير المواصلات محمد معتوق و مثل هذه اللقاءات تأتي بجملة من المباحثات و الترتيبات لإعادة فتح السفارات بطرابلس ومن ثم يتم فتح و إعطاء الإذن بعبور المجال الجوي لتلك الدول و بعدها يتم مباشرة إعادة تسيير الرحلات.

و في ختام مداخلته أعرب بوخطوة عن تمنيه بنجاح إعادة الإستقرار للبلاد و إعادة فتح المجال الجوي لكي يتم الإستقرار الأمني و تعود جميع الشركات العالمية إلى ليبيا.

المشاركة