ليبيا – قال رئيس المجلس المحلي سرت عبد الفتاح السيوي أن حسم معركة سرت سيجعل تنظيم”داعش” مشتت و غير قادر على إيجاد مكان للتمركز فيه لإعادة ترتيب صفوفه.

و كشف السيوي خلال مداخلة هاتفية عبر برنامج “العاشرة” الذي يبث على قناة ” ليبيا لكل الأحرار” أمس الإثنين عن معلومات تفيد بوجود تنظيم الدولة  في”منطقة جارف” ، لافتاً لقيامهم بتحذير و تنبيه أهالي مدينة سرت من عدم الرضوخ لهم و مقاومتهم و ابلاغ “غرفة عمليات البنيان المرصوص” في حال وجودهم.

و تطرق رئيس المجلس المحلي الى الجانب التعليمي و الصحي و الوضع الإداري داخل المدينة قائلاً :” أن العمل جاري على تفعيل الدراسة في نواحي المدينة و بمجال الصحة فسيتم توفير الأدوية و الأمصال للمواطن من قبل المنظمات المتبرعة بذلك”.

و فيما يتعلق بالجانب الإداري أكد السيوي على ضرورة وجود حاكم عسكري و قوات لحماية المدينة لكن بدون ان يتم التدخل من جانبهم في صلاحيات المجلس المحلي.

السيوي أشار إلى مقترح جاري العمل عليه و هو تكليف بتفعيل مديرية الأمن في سرت من قبل وزارة الداخلية و دعمها بقوة و آليات و العمل جاري على الموضوع  .

و في ختام مداخلته أعرب السيوي عن تمنياته بتحقيق الوحدة لليبيا و أن توحد سرت الصف الليبي عسكرياً و سياسياً و إستثمار النصر القريب في رأب الصدع لافتاً لتخوفهم من حدوث إصطدام بين قوات “البنيان المرصوص”  و “عملية الكرامة”.

 

المشاركة