ليبيا – أعلنت الشرطة الاسبانية أمس الثلاثاء عن ضبطها نحو 20 طناً من مخدر الحشيش على متن سفينة ترفع علم بنما كانت تبحر بإتجاهها للسواحل الليبية بطاقم سفينة يتألف من 11 بحاراً اوكرانيا و آخر أوزبكستاني.

و أوضحت السلطات الإسبانية وفقاً لموقع الحياة الإخباري أن العملية الأمنية إنطلقت بعد تلقي السلطات الإسبانية و الفرنسية معلومات تفيد بأن “السفينة مارتي التي ترفع علم بنما و المتجهة الى ليبيا ربما تنقل كمية كبيرة من المخدرات”.

و شارك في عملية اعتراض السفينة الشرطة الأوروبية “يوروبول” و المكتب الاوروبي للشرطة و الشرطة المالية الايطالية قرب مضيق جبل طارق حيث تم سحب السفينة لمرفأ المرية في جنوب اسبانيا من اجل خضوعها للتفتيش الذي كشف عن نقلها 19.6 طناً من مخدر الحشيش مخبأة في حمولة من الخشب.

الشرطة الاسبانية نوّهت إلى أن هذه العملية تندرج في إطار تحقيق دولي شاركت فيه فرنسا و إيطاليا والمغرب و اليونان و الوكالة الأميركية لمكافحة المخدرات و أن هذا التعاون الدولي أسفر عن ضبط مخدرات و أسلحة و ذخائر و مواد تستخدم في صنع المتفجرات على متن سبع سفن أبحرت كلها من تركيا.

يشار إلى أن التحقيق بدأ في العام 2013 حين رصدت أجهزة مكافحة المخدرات طريقاً بحرياً جديداً يستخدمه المهربون يمر بغرب البحر المتوسط و إن خط التهريب المنظم “كان يمول بعض أطراف النزاع في شمال أفريقيا والشرق الأوسط و كانت إحدى السفن الناقلة للسلاح متجهة إلى مصراتة غرب ليبيا.”بحسب ما قاله الكولونيل في الشرطة الاسبانية خافيير روخيرو.

المشاركة