ليبيا – أكد نائب عميد بلدية الاصابعة المبروك الشرتاع على قيام عدد من أعيان و وجهاء قبيلة الأصابعة بإجراء إتصالات مكثفة مع أعيان و وجهاء قبيلتي المشاشية و قنطرار حال وقوع الإشتباكات بينهم بهدف دعوتهم لتهدئة و ضبط النفس.

الشرتاع قال خلال مداخلة هاتفية عبر نشرة أخبار قناة “ليبيا بانوراما”أمس الثلاثاء أن المدن و القبائل المحيطة بمدينة مزدة شكلت لجان من شيوخ و أعيان القبائل لحل المشكلة وتهدئة الأوضاع.

و إعتبر نائب عميد بلدية الاصابعة أن الإشتباكات التي وقعت هي تصرف من قبل بعض الشباب غير المنضبطين و غير المسؤولين ، مؤكداً مساهمة مجلس أعيان و حكماء الأصابعة بجعل المنطقة مستقرة أمنياً و إقتصادياً.

يشار إلى أن إشتباكات اندلعت أمس في مدينة مزدة بين قبيلتي المشاشية و القنطرار إثر مقتل شخص من قبيلة القنطرار مما أدى إلى تزايد الاشتباكات و سقوط أربعة قتلى من المشاشية و نزوح الكثير من سكان مزدة نحو مناطق أكثر أمناً.

المشاركة