لقت سيدة فى مدينة الخمس شرقي طرابلس مساء اليوم الاربعاء مصرعها إثر إطلاق نار تعرضت له من قبل مسلحين مجهولين فى سيارة كانت تستقلها مع زوجها .

و قالت مصادر أن إطلاق النار كان محاولة لإغتيال ناصر أبوضبة الطرابلسي أحد القادة السابقين لـ ” غرفة عمليات ثوار ليبيا ” بمدينة الخمس المعروفة بميولها الاسلامي المتطرف و لم يصب الطرابلسي بجروح إلا ان رصاصات إستقرت فى جسد زوجته الحامل أسفرت عن وفاتها وجنينها فى الحال فيما لاذ المهاجمون بالفرار وسط حالة من الذهول التى أصابت المارة  .

و فى 8 نوفمبر 2014 أعلنت مجموعة متطرفة مدينة الخمس إمارة إسلامية فى اعلان غريب تلاه أبوضبة من امام المجمع الإداري بالمدينة قبل ان تختفي هذه الدعوات لعدم وجود أي قبول لهذا الاعلان من قبل سكان المدينة  .

يشار إلى ان العاصمة طرابلس تشهد توتراً أمنياً بسبب خلافات بين مختلف التشكيلات المسلحة ذات الطابع الأيدولوجي وسط مخاوف من امتداد هذه الخلافات لبقية مدن المنطقة الغربية التى تشهد كبريات مدنها أوضاع أمنية غير مستقرة .

المشاركة