نظم عدد من نازحي  تاورغاء فى طرابلس  اليوم الإربعاء وقفة إحتجاجية منددة بمسودة الإتفاق الموقعة فى تونس بين لجنتين مشكلتين للحوار بين ممثلين عن مدينتهم  و مدينة  مصراتة .

و أعرب المحتجين فى وقفتهم التى أقاموها داخل مخيمهم فى منطقة الفلاح بطرابلس عن رفضهم لهذا الاتفاق الموقع برعاية أممية فى تونس بتاريخ 31 أغسطس 2016 لكونه و بحسب وجهة نظرهم يمثل إسقاطاً متعمداً لحقوق ضحايا النزاع لما بعد شهر أغسطس 2011 بما فى ذلك الذين قالوا أنهم قتلوا أو تعرضوا للتعذيب داخل السجون أو الذين سجنوا لسنوات دون توجيه أي تهم لهم .

محتجين فى مخين نازحي تاورغاء بمنطقة الفلاح فى طرابلس يرفعون شعارات منددة بإتفاق تونس - 12 أكتوبر 2016
محتجين فى مخين نازحي تاورغاء بمنطقة الفلاح فى طرابلس يرفعون شعارات منددة بإتفاق تونس – 12 أكتوبر 2016

14643132_620264708155900_1528269043_n

و أكد المشاركين فى هذه الوقفة على إستمرار مطالبتهم بالإفراج الفوري عن كل معتقل دون وجه حق كما طالبوا بضرورة إشراك قبائل الجنوب و  الجبل الغربي و المجلس الاعلى للقبائل و المدن الليبية  فى أي حوار سياسي أو إجتماعي يخص ليبيا بشكل عام أو معضلة تاورغاء و مصراتة بشكل خاص كما أكدوا على أن المجلس البلدي تاورغاء هو الممثل الشرعي الوحيد لهم  .

محتج فى مخيم نازحي تاورغاء بمنطقة الفلاح فى طرابلس يرفع لافتة مؤيدة للمجلس البلدي لمدينتهم - طرابلس - 12 أكتوبر 2016
محتج فى مخيم نازحي تاورغاء بمنطقة الفلاح فى طرابلس يرفع لافتة مؤيدة للمجلس البلدي لمدينتهم – طرابلس – 12 أكتوبر 2016

و مع حلول شهر أغسطس الماضي دخل سكان تاورغاء عام نزوحهم الجماعي الخامس من مدينتهم عقب أحداث ” ثورة 17 فبراير ” التى شهدت نزاعاً من شكل خاص و تبادلاً للإتهامات بين المدينتين المتجاورتين كما يسجل لكل الحكومات الليبية المتعاقبة فشلها فى حل هذا الخلاف الذى تسبب فى شرخ إجتماعي عميق و معاناة إنسانية متفاقمة مع إقتراب حلول فصل الشتاء و تفاقم الأوضاع الإقتصادية فى عموم البلاد  .

المشاركة