ليبيا – شارك عضو مجلس النواب طارق الجروشي رفقة وفد من ضباط وضباط صف الجيش وبدعوة من الاتحاد الأوربي في جلسة حواريه بشأن ليبيا تحت عنوان “السياسية والجيش الليبي على أرض الواقع ” في العاصمة البلجيكية بروكسل.

ووفقاً لوكالة الانباء الليبية في البيضاء  ترأس هذه الجلسة خفير نارت عضو كتلة “الالدي” حيث افتتح الجلسة بضرورة التعرف على المشهد الليبي السياسي والعسكري وتطوراته وتداعياته وأن هناك حقائق واقعية يجب أن يعلم بها الاتحاد الأوروبي.

وقال عضو لجنة الدفاع والأمن القومي الجروشي إن الموقف الأوروبي قد بدأ في التغير وأن الحوار السياسي لمدة عامين لم يجد نفعاً حسب تعبيره، مضيفاً أن بوصلة الاتحاد الأوربي بدأت تتجه نحو المؤشر السليم والصحيح وأنهم أصبحوا ينظرون الى الواقع الليبي بمنظور مختلف وواقعية بعيداً عن الكذب والتشويه والتشويش.

وأوضح الجروشي أن هناك حقائق بدأت تتضح للرأي العام الأوروبي وصناع القرار الدولي تصب لصالح مجلس النواب والقوات المسلحة .

وحضر الجلسة بحسب وكالة الانباء الليبية في البيضاء مجموعة نواب أوربيين عن الاشتراكيين والنواب المحافظين ونواب حزب الشعب الأوربي ومكتب ليبيا في خارجية الاتحاد الأوربي وعدة اتجاهات سياسية مختلفة داخل البرلمان ولفيف من المحليين السياسيين والإعلاميين.

المشاركة