ليبيا – نعى عضو المجلس الرئاسي علي القطراني في بيان له رئيس هيئة الاحوال المدنية الصديق النحايسي الذي قضى نحبه على يد المليشيات الارهابية المسلحة الخارجة عن القانون رمياً بالرصاص بحسب البيان.

القطراني أكد في بيانه الصادر يوم أمس الاربعاء و تلقت المرصد نسخة عنه بأنه حذر من سطوة ” المليشيات الارهابية ” فى طرابلس مراراً و تكراراً مبيناً بأن هذه المليشيات تسيطر على العاصمة وتنتهك حرمات أهلها بالقتل و التشريد و الاستيلاء على أملاك الدولة.

وأدان القطراني في بيانه باشد العبارات هذه العملية واصفاً إياها بالجرم الشنيع الذي أدي الى ازهاق الارواح البريئة في ظل صمت مطبق و غياب تام للاجهزة الامنية الشرعية في طرابلس والتى يفترض أن تكون خالية من المليشيات المسلحة طبقاً لما جاء في الاتفاق السياسي.

وحمل عضو المجلس الرئاسي المسؤولية كاملة لهذه المجموعات المسلحة والتى تدعي تبعيتها للجنة الامنية المفوضة من المجلس الرئاسي بوضع الترتيبات الامنية بالعاصمة طرابلس قائلاً بأن هذه المجموعات الارهابية ستطالها يد القانون ولن تفلت من العقاب بحسب البيان.

يشار إلى أن راشد السعيطي نائب رئيس المصلحة المغدور وجه أصابع الإتهام فى مقتل النحايسي و بشكل مباشر إلى عارف الخوجة وزير داخلية حكومة الوفاق المرشح كما أكد بدوره تبعية المجموعة المسلحة التى إقتحمت المصلحة و أصابت مديرها و أحد كبار موظفيها للجنة الأمنية المنبثقة عن لجنة الترتيبات الأمنية المنبثقة عن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فى الوقت الذى لم يصدر فيه المجلس حتى اليوم بيان نعي أو توضيحاً حول ملابسات هذه الواقعة .

 

بيان عضو المجلس الرئاسي علي القطراني بخصوص اغتيال رئيس مصلحة الاحوال المدنية في طرابلس
بيان عضو المجلس الرئاسي علي القطراني بخصوص اغتيال رئيس مصلحة الاحوال المدنية في طرابلس
المشاركة