ليبيا – قال عضو مجلس النواب عبدالهادي الصغير بأنهم لبوا دعوة المجلس الاعلى للدولة ببنغازي للمشاركة في الملتقى كنواب داعمين للإتفاق السياسي ، مبيناً بأنهم سيجتمعون مع اعضاء مجلسي الدولة الاستشاري في طرابلس وبنغازي للسعي لتقريب وجهات النظر.

وأضاف :” نحن النواب حملنا الامانة من الشعب الليبي عندما انتخبنا للمحافضة على وحدة ترابه وجئنا نلبي نداء الواجب هنا في مدينة اجخرة وكان اللقاء ايجابياً وتسوده روح الاخوة والتفاهم نحن مستمرون في المصالحة والسعي ورائها “.

الصغير أوضح خلال استضافته في برنامج غرفة الاخبار الذي يذاع على قناة ليبيا أمس الاربعاء بأنه تم تشكيل مجلسين للدولة من أعضاء المؤتمر العام بعد اعتماد مجلس النواب لاتفاق الصخيرات دون تعديل الاعلان الدستوري ، كاشفاً بأن المجلسين بحكم القانون غير قائمين.

وكشف عضو مجلس النواب عن عقد جلسة يوم أمس الاربعاء على هامش لقاء اجخرة لوضع الخطوط العريضة لتشكيل لجنة حوار جديدة داعمة للاتفاق السياسي الذي وقع في الصخيرات

ودعا الصغير كافة الفرقاء السياسيين في ليبيا للمشاركة في لقاء اجخرة لانه سيكون نقطة البداية لمصالحة حقيقية ، متمنياً من أعضاء مجلس النواب ومجلس الدولة الاستشاري بأن يأتوا الى اجخرة للمشاركة في وضع حلول لنخرج بليبيا الى بر الامان.

المشاركة