استقبل السفير طارق القوني مساعد وزير الخارجية للشئون العربية فى وزارة الخارجية المصرية المبعوث الأمريكي الخاص إلى ليبيا جوناثان وينر اليوم الاربعاء لمناقشة أبرز مستجدات القضية الليبية، وإمكانيات دفع الحوار السياسي، بالإضافة إلى سبل مكافحة الإرهاب في ليبيا و ذلك بحسب بيان صحفي للوزارة و تلقت المرصد نسخة عنه.

و قال البيان ان واينر اشاد خلال المقابلة بالجهود المصرية الرامية إلى حلحلة الأوضاع في ليبيا، لاسيما فيما يتعلق بالمبادرات التي يطرحها المسئولون المصريون في المحافل الدولية والإقليمية، في إطار دور مصر الفاعل وحرصها على إيجاد حل شامل للأزمة الليبية.

و من جانبه أكد القوني حرص مصر المستمر على إرساء الأمن والاستقرار في ربوع ليبيا وذلك على ضوء الجوار الجغرافي والعلاقات التاريخية بين البلدين، مشيرا في هذا الصدد إلى استقبال مصر لكافة الأطراف الليبية الفاعلة في أكثر من مناسبة لتقريب وجهات النظر، مشددا على أهمية دفع العملية الحوار السياسي من خلال بناء الثقة بين كافة الأطراف الليبية.

كما أكد القوني بحسب ذات البيان على دعم مصر للمؤسسات الشرعية في ليبيا المتمثلة في مجلس النواب والمجلس الرئاسي والجيش الليبي مشيرا إلى ضرورة قيام المجلس الرئاسي بتشكيل حكومة توافقية تحظى بتأييد مجلس النواب حتى تتمكن من الاضطلاع بمهامها ومواجهة التحديات الداخلية والخارجية، منوها بأن القاهرة ستواصل اتصالاتها مع الأطراف الليبية المعنية لدفع العملية السياسية.

واتفق الجانبان في ختام اللقاء على ضرورة استمرار التشاور بين مصر والولايات المتحدة فيما يتعلق بتطورات الشأن الليبي، بهدف بلورة إستراتيجية تسهم في دعم الحوار السياسي بما يحقق الأمن والاستقرار في ليبيا.

المشاركة