إستنكر أحمد أبوروجة رئيس المكتب الاعلامي لقوة العمليات الخاصة بالمنطقة الغربية و التابعة لوزارة الداخلية بالحكومة المؤقتة ما وصفها بـ ” حملة الشائعات المغرضة ”  التى قال ان القوة تتعرض لها هذه الايام من قبل أطراف غير معروفة .

و نفى أبوروجة فى حديث للمرصد الأنباء المتداولة حول  هروب مجموعة متدربين من مركز تدريب الدفعة الجديدة التابع للقوة كما نفى ما أشيع عن تفشي امراض سارية و معدية بين المتدربين مؤكداً أن أي طارئ سيعالج فوراً حال حدوثه .

و كشف رئيس المكتب الإعلامي ان القوة تعد لخطة أمنية جديدة تهديف لتأمين بعض المناطق غير المناطق المتواجدة بها الان و بطلب من المجالس البلدية لهذه المناطق المستهدفة بالخطة الامنية المرتقبة الا ان أبوروجة رفض الكشف عن اسماء هذه المناطق فى الوقت الراهن لاسباب أمنية.

يشار الى ان قوة العمليات الخاصة بالمنطقة الغربية تؤمن منذ أشهر عدة مناطق داخل أراضي ورشفانة و فى طريق العزيزية و أسفل الجبل الغربي و الزنتان وصولاً الى  مناطق الجميل و رقدالين شرقى الحدود الليبية التونسية .

المشاركة