ليبيا – نعت وزارة الداخلية فى حكومة الوفاق الصديق النحايسي رئيس مصلحة الاحوال المدنية المكلف بعد يومين من مقتله إثر تعرضه لإطلاق نار داخل مقر مصلحة الاحوال المدنية بمنطقة الدريبي في طرابلس .

و قالت الوزارة في بيان نشرته في وقت متأخر من مساء اليوم الخميس عبر صفحتها الرسمية على موقع ” فيسبوك ” ان  النحايسي أصيب رفقة مدير الشؤون السرية عمر قرضاب إثر اقتحام مسلحين لمقر المصلحة بالقوة في منطقة الدريبي الامر الذى ادى الى اصابة الاول و مقتله متأثراً بجراحه بينما اصيب الاخر بجروح متوسطة  .

و ختمت الوزارة بيانها بالإشارة الى ان التحقيقات التي قامت بها اجهزتها أثبتت بأن النحايسي و رفيقه لم يكونوا مستهدفين بقصد قتلهم الا انهم اصيبوا في اطلاق النار الذى حدث اثناء الاقتحام الذى لم يوضح البيان دوافعه و لا تبعية الجهة التي قامت به .

يشار الى ان راشد السعيطي نائب رئيس المصلحة المغدور وجه اصابع الاتهام لوزير داخلية المؤقتة العارف الخوجة بإصدار الاوامر لاقتحام المصلحة فيما كشف اليوم الخميس على القطراني عضو المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق بان المجموعة المسلحة التي نفذت العملية تابعة للجنة الامنية المنبثقة عن لجنة الترتيبات الامنية التابعة للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق .

المشاركة