ليبيا – قالت الحكومة المؤقتة في بيان لها بأنها تابعت بإهتمام بالغ الاحداث التى جرت في طرابلس والبيان الصادر عن حكومة الانقاذ المنبثقة عن المؤتمر العام.

الحكومة المؤقتة اعتبرت في بيانها الذي تحصلت المرصد على نسخة منه اليوم السبت أن بيان حكومة الانقاذ أفصح عن الصورة الجلية للفوضى العارمة التى طالت كل مناحي الحياة وذلك بارتفاع معدل الجريمة وترويع الامنين والاستيلاء على الوزارات و المؤسسات من خلال اغتصاب السلطة التنفيدية بطريقة غير شرعية في اشارة منه للطريقة التى دخل بها المجلس الرئاسي الي طرابلس.

وأضاف البيان :” أن الاستيلاء على السلطة بالطرق الغير شرعية نجم عنه سوء لاستعمال للسلطة وهدر للمال العام باداراتها من خارج البلاد حيث القت الاحداث بظلالها على الاوضاع السياسية والحياة المعيشية للمواطن مما أدي الي شلل كامل للدولة ومؤسساتها”.

وبخصوص الدعوة الموجهة من حكومة الانقاذ لتشكيل حكومة وحدة وطنية قال البيان :”أن الحكومة المؤقتة لم تألوا جهداً طيلة المدة الماضية من أجل تقريب وجهات النظر وتوحيد الصف ودفع المعاناة وحقن دماء الليبيين بغية الوصول لتفعيل كل مؤسسات الدولة”.

وأهابت الحكومة المؤقتة في ختام بيانها من مجلس النواب الاضطلاع بدوره في النظر لهذه الدعوة بصفته السلطة التشريعية الوحيدة في البلاد تتمثل فيها رئاسة الدولة حيث كان دائماً سباقا في تبني فكرة الحوار الوطني (الليبي الليبي) كركيزة لجميع أطراف الصراع بإدارة محلية دون أي تدخل خارجي.

بيان الحكومة المؤقتة بخصوص الرد على طلب حكومة الانقاذ لتشكيل حكومة وحدة وطنية
بيان الحكومة المؤقتة بخصوص الرد على طلب حكومة الانقاذ لتشكيل حكومة وحدة وطنية
المشاركة