ليبيا – أدان المجلس الرئاسي في بيان له ما قامت به مجموعة مسلحة بالاستيلاء على مقر مجلس الدولة ، معتبراً ان هذا الامر يكرس الفوضى ويجعل الباب مشرعاً للتطاول على مؤسسات الدولة والتعدي على مبانيها.

الرئاسي أكد في بيانه الذي صدر في وقت مبكر اليوم السبت و تحصلت المرصد على نسخة منه على أن الاستيلاء على مقر مجلس الدولة ما هو الا استمرار لمحاولات عرقلة تنفيذ الاتفاق السياسي التى تقوم بها مجموعة ترفض هذا الاتفاق بعد أن أثبتت عجزها عن ادارة شؤون البلاد.

وإضاف ” هذه المجموعة تسعى الان الى تأزيم الوضع وانشاء أجهزة ومؤسسات موازية لا تستند على أي مبرر قانوني أو توافقى لوجودها “.

وكشف المجلس الرئاسي في بيانه عى اصداره تعليمات عاجلة لداخلية الوفاق واجهزتها الامنية بالتواصل فوراً مع مكتب النائب العام ومباشرة اجراءات القبض على من خطط ونفذ حادثة الاقتحام من السياسيين الذين يسعون الي انشاء مؤسسات موازية وزعزعة أمن و استقرار العاصمة.

وحذر الرئاسي في ختام بيانه أي مجموعة خارجة عن شرعية حكومة الوفاق المرفوضة من قبل مجلس النواب من التعدي على مؤسسات الدولة ، مؤكداً بانه سوف يتعامل معها بكل قوة وحزم لضمان حماية المقار وسلامة العاملين بها.

14724573_1762657557320788_9154864069449711824_n
بيان المجلس الرئاسي بخصوص اصدار تعليماته بالقبض على مقتحمي مجلس الدولة
المشاركة