ليبيا- أصدر الإتحاد الأوروبي مساء السبت بيانا بشأن تطورات الأوضاع في العاصمة طرابلس بعد سيطرة مجموعات مسلحة تابعة لخليفة الغويل رئيس حكومة الإنقاذ  على مقر مجلس الدولة المنبثق عن الاتفاق السياسي الموقع منتصف ديسمبر الماضي بالصخيرات المغربية  .

البيان الذي تابعته وترجمته صحيفة المرصد أكد تخوف الإتحاد من وقوع ضحايا عدة في صفوف المواطنين الليبيين من جراء إستخدام القوة كوسيلة للوصول إلى السلطة وما سينتج جراء ذلك من فوضى كبيرة وتنام لأشكال العنف في أنحاء البلاد.

وشدد البيان على أهمية لجوء الفرقاء في ليبيا للحوار كسبيل لتنفيذ الإتفاق السياسي والعمل على ضمان إستمرارية المسار الديمقراطي في البلاد .

كما دعا المجلس الرئاسي للتوصل الى تسوية بشكل سريع بشأن اقتراح جديد شامل لتشكيل حكومة الوفاق الوطني والتي يحتاج مجلس النواب التصويت عليها بطريقة عادلة ومنظمة كما أكد البيان أن الإتحاد الأوروبي سيواصل تقديم الدعم للشعب الليبي ولبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا في جهودها للتوصل الى حل دائم.

المشاركة