ليبيا – أكد النائب الأول لرئيس المؤتمر الوطني العام عوض عبد الصادق أن المؤتمر موجود ويمارس عمله من دون إنقطاع بشكل يتفادى من خلاله أي صدام عسكري للمحافظة على أمن العاصمة لاسيما بعد دخول حكومة الوفاق المرفوضة من مجلس النواب الي طرابلس.

عبد الصادق أوضح بمداخلته الهاتفية في نشرة أخبار قناة التناصح أمس الجمعة أن المؤتمر تم إنشاؤه بشكل جديد يحاول التركيز على المشاكل الأمنية كالخطف والمشاكل الإقتصادية وغلاء الأسعار .

وأضاف ” عودة المؤتمر لمقاره الرئيسية جزء من حلحلة الأزمة بعد إيهام حكومة الوفاق الناس بإستلامها المقار وقدرتها على حل المشاكل فيما قامت بتعطيل عمل حكومة الإنقاذ “.

وأكد عضو المؤتمر على أن حكومة الإنقاذ المنبثقة عن المؤتمر العام ستعمل بطريقة مغايرة وعاجلة ومضاعفة للخروج من الأزمة السياسية ولم الشمل والبدء بحوار ليبي حقيقي في ظل تواصل المؤتمر مع “ثوار” وشرفاء فبراير الثابتين على المبدأ لمواجهة حكومة الوصاية.

وأبدى عبد الصادق في ختام مداخلته إستعداد المؤتمر لبدء حوار ليبي حقيقي يضمن التوازن التشريعي ويأتي بحكومة تضم رئيسا ونائبين فضلا عن أهمية تحقيق باقي مطالب المؤتمر الموجهة إلى البعثة الأممية  .

المشاركة