ليبيا – أعرب المبعوث الاممي الي ليبيا مارتن كوبلر عن دعمه القوي للمجلس الرئاسي ، معتبراً اياه السلطة الشرعية الوحيدة بموجب الاتفاق السياسي.

كوبلر أدان في بيان له نشره مكتب الاعلام و التواصل بالامم المتحدة اليوم السبت محاولة الاستيلاء على مقر مجلس الدولة ليلة البارحة ، مضيفاً أن مثل هذه الافعال تهدف الي انشاء أجسام موازية وتعرقل الاتفاق السياسي.

وحذر المبعوث الاممي في ختام بيانه بأن مثل هذه الافعال ستؤدي الي المزيد من الاضطرابات وانعدام الامن ، مطالباً بإنهائها من اجل الشعب الليبي ، مؤكداً أن الاتفاق السياسي هو الاطار الوحيد لحل سلمي في ليبيا ، حاثاً جميع الاطراف السياسية الفاعلة على الاتحاد تأييداً له.

المشاركة