ليبيا – اعترفت لجنة التحقيق بقيادة المملكة العربية السعودية، اليوم السبت، بتنفيذ قوات التحالف العربي ضربة ضد مجلس العزاء في اليمن، وذلك بناء على معلومات خاطئة.

وأوصى المحققون بضرورة مراجعة التحالف العربي بقيادة السعودية في اليمن لقواعد الاشتباك وتعويض عائلات ضحايا هذا القصف، حسبما نقلت وكالة “رويترز”. وكان مجلس عزاء لوالد وزير الداخلية اليمني المؤيد لحركة أنصار الله، قد قصف في العاصمة صنعاء، مساء السبت 9 أكتوبر/ تشرين الأول. وقتل نتيجة للغارة الجوية، وفقا لبيانات الأمم المتحدة، 140 شخصا، وجرح 525 آخرون.

المشاركة