أصدرت غرفة عمليات ” البنيان المرصوص ” التابعة للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق بياناً تبرأت فيه من بعض منتسبي الأمن الرئاسي المنشقين عن مجلس الدولة الاستشاري .

و أكدت الغرفة فى البيان الذى أصدرته فى وقت متأخر من ليل الإثنين على رفضها القاطع لسيطرة رئاسة المؤتمر العام على مقر مجلس الدولة واصفة ما حدث بأنه عملية إستيلاء و إنقلاباً على السلطة التشريعية ومخالفة للاتفاق السياسي.

 
و حذر البيان الذى ألقاه العميد محمد الغصري الناطق باسم الغرفة من استعمال السلاح لفرض الواقع والاستيلاء على السلطة.

و ختم بان الغرفة و منتسبيها على استعداد تام الى التصدي لكل من يعبث بأمن الدولة و خاصة لمظاهر الفوضى و الفساد فى العاصمة طرابلس .

المشاركة