ليبيا – أدانت الخارجية الفرنسية ما وصفته بـ”الاستيلاء” على مجلس الدولة بالقوة ، معتبرةً أن هذه المؤسسة أنشئت بموجب الاتفاق السياسي الليبي الذي يمثل الاطار الشرعي والسبيل الوحيد الكفيل باستعادة السلم والاستقرار في البلاد.

الخارجية الفرنسية أعربت في بيان لها اليوم الثلاثاء عن دعمها التام لحكومة الوفاق بقيادة السراج ، مؤكدةً على دعمها للجهود التي يبذلها المبعوث الاممي الي ليبيا مارتن كوبلر.

ودعت فرنسا في بيان خارجيتها جميع القوى السياسية في البلاد الي الوحدة تحت سلطة المجلس الرئاسي من أجل تحقيق المصالحة الوطنية ومحاربة الارهاب والاتجار بالبشر بفاعلية والعمل على اعادة اعمار البلاد.

المشاركة