ليبيا – تجتمع دول جوار ليبيا اليوم الأربعاء في نيامي بالنيجر بإطار الدورة التاسعة لهذه الآلية التي بادرت بها الجزائر بهدف تعميق التشاور ودعم تحقيق الأمن والاستقرار والمصالحة الوطنية في البلاد.

الاجتماع سيحضره بحسب صحيفة “النهار الجديد” الإخبارية وزير الشؤون المغاربية و الاتحاد الإفريقي و جامعة الدول العربية عبد القادر مساهل رفقة وزراء من دول الجوار الليبي الخمس و هم تونس و مصر و تشاد و السودان و النيجر و المبعوث الأممي لدى ليبيا مارتن كوبلر و الرئيس الأسبق لتنزانيا المبعوث الخاص للاتحاد الإفريقي إلى ليبيا جاكاوا كيكويتي و الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط.

و سيتم خلال هذا اللقاء  بحث الوضع في ليبيا وآخر التطورات المسجلة و الجهود المبذولة على الصعيد الوطني و الإقليمي و الدولي من أجل تسوية الأزمة الليبية في إطار المسار السياسي كما و سيقوم المشاركون في هذا الاجتماع بتقييم التهديد القائم مع استمرار الأزمة الليبية و تداعياتها على أمن و استقرار الدول المجاورة.

يشار الي أن عبد القادر مساهل قد أكد في وقت سابق على أهمية هذا اللقاء الوزاري الذي سيكون فرصة لتجديد الموقف المشترك لدول الجوار بشأن الأزمة الليبية و تجديد الدعم للمجلس الرئاسي.

المشاركة