ليبيا – أكد رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج في كلمة له أمام الملتقى السادس لضباط الجيش التابعين للمجلس الرئاسي إن المسؤولية الوطنية تدعونا جميعاً عسكريين ومدنيين إلى وضع مصلحة الوطن فوق كل إعتبار .

السراج أضاف في كلمته التى ألقاها اليوم الاربعاء في فندق المهاري بمدينة طرابلس أن المسؤولية الوطنية تدعوهم ايضا الي وحدة الصف ولم الشمل ، لكي نستطيع مواجهة التحديات الكبيرة والمعقدة  سياسياً وأمنياً وعسكرياً واقتصادياً، حاثاً على التعجيل بحل الازمات المعيشية المتراكمة منذ عقود .

وقال رئيس المجلس الرئاسي بحسب وكالة الانباء الليبية بطرابلس إن وحدة الليبيين وإنهاء الانقسام السياسي وتوحيد القوات المسلحة تحدي لا بديل عن كسبه لينطلق الوطن بجميع مواطنيه وبكامل مكوناته وقدراته وبروح وطنية صادقة نحو الأمن والاستقرار وبناء مجتمع الرفاهية والديمقراطية .

وأكد السرلج في ختام كلمته أن بناء الوطن و مؤسساته يجب أن يتم في إطار الوفاق الوطني ومن خلال المؤسسات التي اعتمدها الاتفاق السياسي والتى تشمل مجلس النواب والمجلس الرئاسي والمجلس الأعلى للدولة .

المشاركة