ليبيا – صدر البيان الختامي للملتقى السادس للجيش الذي رعته وزارة دفاع حكومة الوفاق المرفوضة من مجلس النواب اليوم الأربعاء في العاصمة طرابلس ليؤكد على قضايا عدة أبرزها وحدة الجيش من شرق ليبيا إلى غربها ومن شمالها إلى جنوبها.

البيان الذي إطلعت عليه صحيفة المرصد شدد على وجوب النأي بالمؤسسة العسكرية عن جميع التجاذبات السياسية والجهوية والرفض القاطع للإستيلاء على السلطة تحت أي مسمى من خلال الإنقلابات وإعتبار من وصفه بـ”المدعو” خليفة حفتر “مجرم حرب” .

14801052_10154466849996422_558823874_n
جانب من الملتقي السادس لـ”الجيش الليبي” الذي ترعاه وزارة الدفاع بحكومة الوفاق المرفوضة من قبل مجلس النواب

وأكد البيان على أهمية بناء الجيش وبذل قصارى الجهود في التدريب والتطوير وإضافة دماء جديدة وضرورة إختيار قيادة له متمثلة برئاسة الأركان العامة والرئاسات النوعية على أن تتحلى بروح الوطنية والكفاءة العالية بالقيادة ووفق المعايير وفي مدة أقصاها 30 يوما.

جانب من الملتقي السادس لـ"الجيش الليبي" الذي ترعاه وزارة الدفاع بحكومة الوفاق المرفوضة من قبل مجلس النواب
جانب من الملتقي السادس لـ”الجيش الليبي” الذي ترعاه وزارة الدفاع بحكومة الوفاق المرفوضة من قبل مجلس النواب

وأشار البيان لحق كل منتسبي الجيش في نيل حقوقهم التي كفلها لهم القانون فيما يتعلق بالرواتب والتأمين الصحي وتعديل وتفعيل كل القرارات والقوانين العسكرية المتعلقة بشؤون الأفراد فضلا عن السعي لإعادة كل ممتلكات الجيش من مقرات ومعسكرات إلى المؤسسة العسكرية وتأجيل تنفيذ الأحكام القضائية الصادرة بالخصوص إلى حين تعيين قيادة للجيش.

جانب من الملتقي السادس لـ"الجيش الليبي" الذي ترعاه وزارة الدفاع بحكومة الوفاق المرفوضة من قبل مجلس النواب
جانب من الملتقي السادس لـ”الجيش الليبي” الذي ترعاه وزارة الدفاع بحكومة الوفاق المرفوضة من قبل مجلس النواب
المشاركة