ليبيا – طالب وزير العدل المكلف بالحكومة المؤقتة منير عصر رئيس المجلس الأعلى للقضاء و مدير مكتب التحقيقات بمكتب النائب العام و المحامي العام بمحكمة طرابلس الإبتدائية بندب قاضي للتحقيق في ما ورد إليهم من معلومات بوجود إنتهاكات و ممارسات مشينة بسجن الهضبة فيما يتعلق بالتعذيب و الإكراه المادي و المعنوي للسجناء و الإعتداء على حقوقهم و إنسانيتهم.

و كشفت الوزارة في بيان لها تحصلت المرصد على نسخة منه أمس الثلاثاء عن أسماء المعتقلين الذين يتعرضون للإعتداء و هم البغدادي المحمودي و عبد الرحمن الصيد و المهدي الاعور و عبد الله السنوسي و عبد الله مسعود.

إضافةً إلى عمر الديلادو و ابو زيد دوردة و الساعدي معمر القذافي و عمر رحومة سالم الحداد و الشياني عبد السلام مسعود و الزرو ق محمد و أخيراً صالح محمد علي المهدي.

وأكدت الوزارة في ختام بيانها  بأن هذه الدعوة للتحقيق جاءت إحقاقاً لمبادئ العدالة و الإنسانية، منوهةً إلى أن تقرير القاضي المنتدب سيكون أحد المستندات المهمة لإرفاقها في تقرير حقوق الإنسان للوزارة التى تتابعها كافة المنظمات الدولية و الحقوقية.

 

المشاركة