ليبيا – أعلن الجيش الألماني عن نيته إرسال قوات من “الضفادع البشرية” إلى قبالة السواحل الليبية لمنع تهريب السلاح إلى مسلحي تنظيم”داعش” دون الإفصاح عن عددهم.

و أشار متحدث بإسم وزارة الدفاع الألمانية وفقاً لمجلة “دير شبيغل” الالمانية أن هذه العملية تأتي في إطار عملية الإتحاد الأوروبي “صوفيا” و تهدف إلى التصدي لمهربي السلاح التابعين لتنظيم “داعش”.

و أوضحت وزارة الدفاع الألمانية أن قوات النخبة من البحرية الألمانية مهمتهم إجراء عمليات تفتيش إجباري للسفن المشكوك بها في حال امتناع طواقمها طوعاً عن ذلك.

يشار إلى أن مجلة “دير شبيجل” قد ذكرت في تقرير نشر على موقعها الإلكتروني أن الجيش الألماني يستعد للقيام بعمليات هجومية ضد مهربي السلاح التابعين لتنظيم “داعش” في البحر المتوسط.

المشاركة