كشفت منظمة ” سي ووتش ” الألمانية للإنقاذ اليوم الجمعة أن طاقماً على متن قارب سريع يحمل شعار “خفر السواحل الليبي” هاجم قارباً يحمل قرابة 150 مهاجراً وضربهم بالعصي مما تسبب في سقوط أربعة على الأقل في المياه وغرقهم.

وقالت ” سي ووتش ” و هي واحدة من اكبر منظمات انقاذ المهاجرين الناشطة قبالة سواحل اوروبا في بيان تلقت المرصد نسخة عنه “خفر السواحل الليبي تدخل بشكل عنيف مما تسبب في حالة ذعر جماعي على متن القارب المطاطي الذى كان يستقله المهاجرين الامر الذى أدى الى تدمير إحدى صمماته فسقط 150 شخصا كانوا على متنه فى البحر .”

و أضافت ان المهاجمين كانوا لا يتكلمون الا العربية و يحملون شارة خفر السواحل على ملابسهم و قد بدا عليهم التوتر اضافة الى محاولتهم سرقة محرك الزورق خلال العملية .
وقال روبن نوجباور المتحدث باسم سي ووتش لرويترز إن طاقم المنظمة لا يزال ينفذ عمليات إنقاذ وانتشل بالفعل أربع جثث.

اما المتحدث باسم القوات البحرية في طرابلس فقال لرويترز بأنه لم يسمع بالواقعة ولكن البحرية الايطالية و عملية ” صوفيا” قالوا انهم سمعوا بالواقعة و لكن لم تتوفر لهم اي معلومات بالخصوص.

يشار الى ان ركن البحرية فى طرابلس و الذى يضم تحته عدة إختصاصات من بينها خفر السواحل المنتشر فى مختلف مدن الساحل الغربي كان قد اعلن تبيعته لوزارة الدفاع بحكومة الوفاق التى تتخذ من قاعدة ابوستة مقراً لها حيث مقرات قوات البحرية و قوات الخفر .

المشاركة