ليبيا – التقى رئيس مجلس الدولة عبدالرحمن السويحلي ونائبه الثاني محمد امعزب اليوم السبت بمبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا مارتن كوبلر في العاصمة طرابلس.

جانب من المؤتمر الصحفي الذي عقده رئيس مجلس الدولة رفقة المبعوث الاممي الي ليبيا اليوم السبت بفندق المهاري في طرابلس
جانب من المؤتمر الصحفي الذي عقده رئيس مجلس الدولة رفقة المبعوث الاممي الي ليبيا اليوم السبت بفندق المهاري في طرابلس

كوبلر استنكر بحسب المكتب الاعلامي لرئيس مجلس الدولة  التحركات العسكرية الأخيرة من قبل بعض من أسماهم بـ”رافضي الإتفاق السياسي” وأكد رفض الأمم المتحدة والمجتمع الدولي لإقتحام مقر المجلس الأعلى للدولة ومحاولة الإنقلاب على الإتفاق السياسي الذي توافق عليه الليبيون.

وجدد كوبلر دعم الأمم المتحدة والمجتمع الدولي للإتفاق السياسي كإطار وحيد للحل في ليبيا والمؤسسات المنبثقة عنه كسلطة شرعية وحيدة في البلاد ، مشدداً على ضرورة اقتصار التعامل مع هذه المؤسسات الشرعية فقط وحظر التعامل أو التعاون مع أي مؤسسات موازية أخرى وفقًاً لقرار مجلس الأمن رقم (2259).

من جانبه أعرب السويحلي عن رفض مجلس الدولة لسياسة فرض الأمر الواقع بالقوة مجدداً إلتزامه بتحمل مسؤولياته في تطبيق الإتفاق السياسي وتحقيق الأمن والإستقرار الذي ينشده الليبيون جميعاً .

السويحلي أكد على أن الرضوخ للتهديدات والإبتزاز أو إدخال العاصمة في مواجهات مسلحة هو ليس خياراً مطروحاً لدى مجلس الدولة على الإطلاق.

المشاركة