ليبيا – شهدت مدينة بنغازي خلال الايام القليلة الماضية عودة الشرطة النسائية الى شوارعها و مفترقاتها بعد غياب دام لخمسة سنوات بسبب انتشار التنظيمات الارهابية المتشددة التى ضيفت العمل الامني على الرجال قبل النساء.

جانب من انتشار الشرطة النسائية في شوارع بنغازي اليوم السبت
جانب من انتشار الشرطة النسائية في شوارع بنغازي اليوم السبت 22 أكتوبر 2016

و شهدت المفترقات والشوارع الرئيسية انتشار الشرطيات ضمن خطة وضعها مدير أمن بنغازي و تشمل ايضاً انتشارهن داخل المصارف ومنتزه بنغازي لبسط الأمن هناك.

و تقول هؤلاء الشرطيات بحسب تقرير بثته قناة ليبيا روحها الوطن إن تواجدهن في الشارع جاء لأداء مهامهن التي يعتبرنها مهام وطنية كما أبدين ارتياحهن الشديد لما وجدوه من قبول بين السكان إلا أنهن طالبن بالمزيد من التعاون .

جانب من انتشار الشرطة النسائية في شوارع بنغازي اليوم السبت 22 أكتوبر 2016
جانب من انتشار الشرطة النسائية في شوارع بنغازي اليوم السبت 22 أكتوبر 2016

و تشكل هذه العودة دليلاً على ان الوضع الأمني قد تحسن بشكل ملحوظ جداً فى المدينة التى عانت ويلات 5 سنوات من الإرهاب حيث يتدافع رجال و نساء الأمن فى بنغازي لتأدية عملهم وبسط الأمن في شوارع المدينة رغم تواضع الامكانيات و تأخر المرتبات و وجود عدة تحديات ليست بالهينة .

يشار إلى أن جميع هؤلاء الشرطيات من خريجات كلية ضابطات الشرطة و تقتصر مهامهن فى بعض النقاط على فحص السيارات التى تقودها السيدات و التحقق من اوراقهن الثبوتية و التعامل مع كل ما يخص النساء فى الطرق و الاماكن العامة .

المشاركة