ليبيا – قال آمر محور الحيلة العقيد مفتاح حمزة إن ضباط الجيش الذين إلتقوا خلال ملتقى “ضباط الجيش الليبي” و الذين يشكلون ما نسبته 75% من “ضباط الجيش” بكافة مدن ليبيا لن يتراجعوا عن الكلمة التي أعلنوها في الملتقى، مشيراً إلى أنهم بصدد انجاز ما تم الاتفاق عليه.

و بشأن البيان الصادر عن المجلس الرئاسي بذلك الخصوص إعتبر حمزة في تصريح له لوكالة أنباء التضامن اليوم السبت أن البيان يمثل المجلس الرئاسي و لا يؤثر في اتفاق الجيش و بيان الملتقى الختامي.

و أكد آمر محور الحيلة على أن “أفراد الجيش” هم كتلة عسكرية لها كلمتها و موقفها و لن تتأثر بأي تصريحات كانت، لافتاً إلى أن المجالس العسكرية بالبلديات تؤيد ما جاء بملتقى الضباط كبيان المجلس العسكري مصراتة الذي أكد من خلاله تأييده لما جاء بالملتقى.

يشار إلى ان الملتقى السادس للجيش عقد يوم الأربعاء الماضي في طرابلس تحت شعار”جيش ليبي واحد ” بحضور عدد من ضباط الجيش و رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج ووزير دفاع الوفاق المفوض المهدي البرغثي واعتبر بيانه الختامي أن القائد العام للجيش المشير حفتر كـ”مجرم حرب”.

المشاركة