ليبيا – عقد رئيس مجلس الدولة الدكتور عبدالرحمن السويحلي و نائبه الثاني محمد امعزب إجتماعاً مع رؤساء اللجان الدائمة بالمجلس أمس السبت في العاصمة طرابلس.

وتناول الإجتماع تطورات الأوضاع السياسية و الأمنية في البلاد و حزمة الإجراءات التي سيتخذها المجلس حيال اقتحام مقره من قبل من أسماها بـ”أقلية رافضة للإتفاق السياسي”.

وأكد المجتمعون وفقاً للمكتب الإعلامي لمجلس الدولة على استمرار المجلس في أداء مهامه و تحمل مسؤولياته وفقاً لبنود الإتفاق السياسي وبما يضمن تحقيق أمن و استقرار ليبيا.

هذا وعقد السويحلي اجتمعاً برئيس ديوان مجلس الدولة ومدير إدارة الأمن والحماية المُكلف اسماعيل شكلاوون لمناقشة و متابعة عمل الديوان و تطورات إعادة مقرات المجلس (قصور الضيافة و مجمع قاعات غابة ركسوس) إلى سيطرة الدولة بالتنسيق والتعاون مع المجلس الرئاسي ووزارة الداخلية بحكومة الوفاق و مكتب النائب العام.

المشاركة