ليبيا – قال العضو المقاطع لمجلس النواب عبد الرؤوف المناعي أن مرحلة “الثورة” لم تنتهي بعد و الوضع الحالي بصدد العبور نحو الدولة عن طريق إجراءات دون سفك الدماء قائلاً :”الثورة جاءت لإحقاق الحق و رفع الظلم عن كل الناس و جبر الأضرار السابقة”.

المناعي أضاف خلال مداخلة هاتفية عبر برنامج “حوار المساء” الذي يبث على قناة “التناصح” أمس الأحد أن ما قامت به “الطبقة السياسية”في المرحلة السابقة لم يؤثر على الواقع و لم يشهد أي تعديلات جوهرية حقيقية لبعض الإجراءات أو اصلاحات جذرية علاوة على عدم تقديم التعويضات للمدنيين المتضررين.

و إعتبر المناعي ان هناك خطة ممنهجة لتحويل”الثوار” من أبطال إلى مليشيات مرجعاً ذلك لمحاولة البعض لخلخلة صفوف “الثوار” و تشويههم و إغرائهم بالمال عن طريق المكافآت لتأتي بصيغة “رشوة  للثوار” مشيراً إلى ان الهدف منها هو تمرير سياسة الابتزاز و التشويه.

و كشف العضو المقاطع لمجلس النواب على قبول عدد ضئيل من “الثوار” لهذه المكافآت لكن بالمقابل هناك أعداد كبيرة منهم رفضوا تلك المكافآت.

و تابع المناعي قائلاً في ختام مداخلته:”من يقوم بالثورة هم من يحكمون البلاد ، مبيناً أن “ثوار” فبراير تم ابعادهم عن الحكم و القيادة ‘ معتبراً هذه الخطوة مؤامرة “خسيسة” ضد الثوار للسيطرة على الثورة و إبعادهم عن المشهد و تشويههم”.

المشاركة