ليبيا – رحب عضو مجلس النواب عز الدين قويرب بالجهود المبذولة من قبل الأمم المتحدة والإتحاد الإفريقي وجامعة الدول العربية وغيرها من المنظمات لدعم تحقيق الأمن في ليبيا وخلق حالة توافق حقيقي على الرغم من عدم التعويل كثيراً على هذه الجهود.

قويرب أكد خلال إستضافته أمس الإثنين في تغطية خاصة عبر قناة النبأ أن تصريحات أمين عام جامعة الدول العربية أحمد أبو الغيظ عبر فيها عن دعمه للمجلس الرئاسي في ظل فشل المجلس فشلاً ذريعا بتحقيق التوافق بين الليبيين على الرغم من حصوله على الدعم لمئات المرات منذ بداية إنطلاقه.

وأضاف بأن مشكلة الحكم لا يمكن أن يتم حلها بدعم المجلس الرئاسي لاسيما في ظل تغاضي المجتمع الدولي وجامعة الدول العربية عن العديد من إستحقاقات الإتفاق السياسي وتركيزها فقط على الضغط على الليبيين للقبول بالرئاسي وإعطائه نفساً جديداً بعد وصوله إلى إنسداد وعجز حقيقيان.

وأشار قويرب إلى إنتظار مجلس النواب لتقديم المجلس الرئاسي التشكيلة الحكومية منذ الـ 22 من أغسطس الماضي فيما لم يتمكن الرئاسي حتى اليوم من الإجتماع بشكل منتظم.

المشاركة