ليبيا – وصف رئيس لجنة الأزمة عضو مجلس طرابلس البلدي ناصر الكريوي الوضع في ليبيا بحرب أهلية مستمرة في شرق البلاد وغربها مبيناً بأن الوضع في طرابلس أفضل منه عما موجود في بنغازي على الرغم من وجود جيوب إرهابية بالعاصمة.

الكريوي أرجع بمداخلته الهاتفية في برنامج “أكثر” الذي أذيع أمس الأربعاء عبر قناة ليبيا روحها الوطن الإشتباكات الحاصلة بطرابلس إلى الوضع الإستثنائي والصراع السياسي والمشاكل القبلية في البلاد مع بقاء الوضع الحالي أفضل بكثير قياسا بالعام 2014.

وأضاف بأن الإشتباكات تحدث بين كتائب “الثوار” لأتفه الأسباب ولكنها ليست كبيرة كما يصورها البعض ويتم السيطرة عليها بسرعة مقراً بصعوبة الإعتماد على هذه الكتائب وعدم أهليتها لحماية العاصمة وأهمية تعاون المواطنين بمسألة فرض الأمن بطرابلس.

وكشف الكريوي عن توجه لدى بلدية طرابلس لتقليص دور هذه الكتائب في المشهد الأمني وإحلال الجيش والشرطة محلها في مهام حفظ أمن العاصمة مقراً في الوقت ذاته بصعوبة تحقق ذلك بالوقت الحاضر لإستمرار الحرب الأهلية بطرابلس وباقي المدن في ليبيا.

وتطرق الكريوي لمسألة تزايد حالات الإختطاف بالعاصمة طرابلس مقابل تلقي الفدية المالية مشيراً لقيام أناس يرتدون ملابس عسكرية تحمل شعار حكم القذافي بأعمال الإختطاف وجرائم القتل والسرقة التي تفاقمت بسبب إنتشار السلاح وفتح وكشف كافة حدود ليبيا حسب قوله.

 

 

 

المشاركة