ليبيا – أعرب “مجلس شورى ثوار بنغازي” في بيان له عن تفاجئه من تفجير قطعتين بحريتين تابعتين للمجلس في ميناء مصراتة الاحد الماضي ، مؤكداً تعرضه للمؤامرات من “تحالفات الشر الدولية و العربية و الاجنبية” وتواطؤ بني جلدتهم معهم حسب البيان .

احدى الجرافات التى تم تفجيرها في ميناء مصراتة يوم الاحد الماضي

احدى الجرافات التى تم تفجيرها في ميناء مصراتة يوم الاحد الماضي

“مجلس شورى بنغازي” أدان بشدة في بيانه الـ50 الذي تحصلت المرصد على نسخة منه هذا العمل الذي وصفه البيان بـ”الجبان” والذي يدل على خسة فاعليه وجبنهم ، مبيناً بأن منفذي التفجير لو كانوا رجالاً لواجهوهم في ميدان القتال .

وأضاف :” منفذوا التفجير لجئوا الى أساليب الغدر و الخيانة و اشتروا ذمم أصحاب النفوس الضعيفة وقاموا بطعن الرجال في ظهورهم” ، متوعداً الفاعلين بأن مجلس شورى الثوار سيظل يلاحقهم حتى التعرف عليهم وسيكون له معهم حساب عسير بحسب البيان.

وحذر البيان أهالي مصراتة من امتداد مشروع الكرامة الذي طال كل المدن الليبية ، مؤكداً بأن “الثوار” يرونه يتوسع في مصراتة ويبسط نفوذه شيئاً فشيئاً عن طريق من أسماهم بـ”تجار السياسة” و”المداخلة المجرمين” .

وطالب مجلس شورى ثوار بنغازي من أهل مصراتة بضرورة مواجهة “مشروع الكرامة” الذي أهلك النسل و ظلم وشرد العباد وأفسد ودمر البلاد بحسب البيان.

الجرافة الاخرى التى تم اغراقها في ميناء مصراتة الاحد الماضي

الجرافة الاخرى التى تم اغراقها في ميناء مصراتة الاحد الماضي

ودعا البيان شرفاء مصراتة الى الاضطلاع بدورهم والوقوف وقفة جادة حيال ما وصفه بـ”الخيانات” التى تحدث ، مطالباً بموقف واضح تجاه كل من تورط في الغدر بهم من “أذناب الكرامة” الذين صار لهم تواجد في مصراتة و جميع مدن ليبيا.

واختتم البيان بالتأكيد على أن هذه الافعال “الدنيئة” لن توهن من عزيمتهم ولن يرضخوا لمن يحاول التضييق عليهم.

يشار الى أنه قد تم تفجير جرافتين بحريتين كان “مجلس شورى ثوار بنغازي” يستعملهم في نقل المؤن والمقاتلين و الذخيرة الي منطقتي قنفوذة و الصابري في ميناء مصراتة يوم 16 أكتوبر الماضي دون معرفة المجموعة التى وقفت وراء هذه العملية.

بيان "مجلس شورى ثوار بنغازي" بخصوص تفجير جرافتين بحريتين يتبعونه في مدينة مصراتة

بيان “مجلس شورى ثوار بنغازي” بخصوص تفجير جرافتين بحريتين يتبعونه في مدينة مصراتة
المشاركة