ليبيا – رحب عضو الهيئة التأسيسية لصياغة الدستور ضو المنصوري بقرار تأجيل التصويت على قانون الاستفتاء على مشروع الدستور ، مبيناً بأنه كان صحيحاً وفقاً للقانون ويدل على احترام مجلس النواب لاحكام القضاء ويقدر ما تمر به البلد من انشقاقات.

المنصوري أضاف خلال مداخلة هاتفية عبر برنامج الحدث الذي يذاع على قناة ليبيا الحدث أن هيئة الدستور هي التي ستبني المستقبل وهي التي ستضع لبنة القانون ، مؤكداً على ضرورة  الالتزام بأحكام القضاء .

وأوضح عضو هيئة الدستور أن قيام الهيئة بخرق الأحكام الواردة في الإعلان الدستوري والقانون 17 كانت هي السبب في ولادة هذا المولود المشوًه الذي أُحيل إلى مجلس النواب قبل ان تكتمل صيغته في اشارة منه لمسودة الدستور التي قدمت الى مجلس النواب .

وأضاف :” هذا الدستور لم يبنى على أساس توافقي وصاغه 34 عضو  هم الذين ذهبوا إلى صلالة وهم الذين احدثوا توافقات في صلالة وعندما جاءوا إلى البيضاء يوم 17 ابريل اجتمعوا وعدلوا اللائحة الداخلية بالمخالفة لقواعد الإعلان الدستوري  من الثلثين زائد واحد إلى الثلثين زائد واحد من الحاضرين” .

وأكد المنصوري على عدم علمهم كأعضاء مقاطعين لجلسات الهيئة التأسيسية حدثت لما حدث في صلالة نحن ، محذراً الليبيين ان مشروع الدستور المقدم لمجلس النواب لم تناقش منه مادة واحدة تحت قبة الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور بحسب قوله.

 

المشاركة