إنتقد فوزي عمار الأمين العام المنظمة الليبية للتنافسية الاقتصادية و تطوير القطاع الخاص ما وصفه ” بالصراع المحموم ” بين  حكومتي الوفاق في طرابلس و المؤقتة في البيضاء للوصول للأموال بشتي الطرق دون اتفاق وطني شامل معتبراً أن هذا الامر  يشكل خطورة بتوريط التزامات مالية علي الدولة الليبية و الأجيال القادمة دون اتفاق جميع الليبين علي ذلك .

 
و قال رئيس المنظمة أن  كل جهة أصبحت تستعين بقوي عظمي  مما سيحول ليبيا الي ساحة صراع دولية  قد تقود للتقسيم و تابع : ” لقد شاهدنا لقاء السيد الثني مع مجموعة من الأشخاص الصينين و الذين عرفهم بأنهم شركات كبري دون التأكد من هويتهم و في غياب لسفارة الصين عن حضور هذا اللقاء ”  .

 
و إعتبر ان دعوة وزيري خارجية بريطانيا و امريكا لحضور مؤتمر برعاية البنك الدولي و صندوق النقد الدولي MIF في لندن يوم الاثنين المقبل يصب في نفس الاتجاه لتوفير أموال من خلال استعمال الاحتياطي المالي و الذهبي للدولة الليبية .

 
و ختم فوزي عمار حديثه للمرصد بأن هذا الخطاب موجه إلى الحكومتين و لكل المعنيين بخطورة هذا الماراثون فى التسابق للحصول علي الأموال  داعياً إياهم إلى الانتظارحتى  الوصول لحل توافقي يوحد مؤسسات الدولة السيادية و علي رأسها المصرف المركزي الليبي .

المشاركة