ليبيا – أدانت الحكومة المؤقتة في بيان صدر عنها اليوم الأحد التفجير “الغادر” الذي وقع بمدينة بنغازي واصفةً إياه “بالعمل البغيض” الذي استهدف المدنيين الآمنيين بمقاهي ساحة الكيش بالمدينة عقب عودة الحياة تدريجياً إلى طبيعتها.

الحكومة المؤقتة أبدت في البيان الذي تحصلت المرصد على نسخة منه إستهجانها بأشد العبارات دفاع المجتمع الدولي وبعض المنظمات الحقوقية الدولية عن مجموعات “القاعدة” و”داعش” في بنغازي وليبيا عامة المصنفة كمنظمات إرهابية من قبل مجلس الأمن الدولي.

وأضافت :”ها هي الايادي المرتعشة الجبانة للمجموعات المتطرفة تأبى أن تعترف بهزيمتها الحتمية محاولةً وهي في رمقها الاخير تكدير الامن العام و ترويع المواطنين بعمليات ارهابية جبانة” .

و في الختام ترحمت الحكومة على أرواح ضحايا التفجير داعيةً بالشفاء العاجل و السلامة للجرحى، مؤكدةً على إستمرارها في مقارعة الإرهاب و من يسانده في الداخل و الخارج.

المشاركة