ليبيا – أعرب المجلس الرئاسي في بيان له اليوم الاحد عن بالغ الحزن والأسف لما وقع من أعمال عنف في مدينة الزاوية أودت بحياة عدد من المواطنين .

المجلس الرئاسي دعا في بيانه الذي تحصلت المرصد على نسخة منه  جميع الأطراف إلى وقف فوري للقتال وضبط النفس وتحكيم العقل والكف عن ترويع المواطنين.

ويبارك الرئاسي كل جهد مبذول من مشايخ وأعيان ومسؤولي مدينة الزاوية للتهدئة ويدعو إلى استمرار المساعي الحميدة لحقن الدماء.

وكشف المجلس في بيانه عن تكليف وزير الداخلية المفوض بحكومة الوفاق المرفوضة من قبل مجلس النواب العارف الخوجة بفتح تحقيق عاجل لمعرفة أسباب هذه الاحداث وملابساتها واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لتفادي كل ما يثير مزيد من الصدام والتوتر.

بيان المجلس الرئاسي بخصوص الاحداث في مدينة الزاوية
بيان المجلس الرئاسي بخصوص الاحداث في مدينة الزاوية
المشاركة