ليبيا – أصدرت قوة الردع الخاصة اليوم الأحد بيانا نشرته عبر صفحتها الرسمية على موقع ” فيسبوك ”  بخصوص الأحداث التى شهدتها منطقة فشلوم يوم الجمعة الماضية و التى تخللتها عملية إعتداء على منزل عائلة ” الكوتشي ” و هدمه بواسطة الجرافات و إحراق السيارات الخاصة بالأسرة.

وقالت الردع : أن ماحدث أمر يجب أن تقف عنده القوة و تبين موقفها من ما  حدث لان بعض الجهات والصفحات تُحمّل المسؤولية للقوة ” .

وإستنكر بيان الردع هدم ما وصفته بـ ” منزل أحد المجرمين ”  قالت أنه حاول إغتيال أحد عناصرها  سواء على يد الردع أو غير الردع  الأمر الذي جعل بعض الشّباب يتوجهوا لمنزل هذا ” المجرم ”  و البحث عنه و ذلك فى إشارة منها لمشاركة مجموعة من عناصرها فى هذه العملية .

وأضافت : ” لكي نكون منصفين للحق وبعيداً عن الظلم  فإن ماحدث للمنزل يعتبر أمر غير مقبول ولكن لكل فعل ردة فعل ” .

وإستنكرت الردع فى ختام بيانها إتهامها بالمسؤولية عن هدم المنزل و قالت أن هذه الأعمال ليست من صفاتها كونها تتسبب فى إنتشار الفوضى و زعزعة الأمن لذلك يجب أن يكون الرادع للمجرم نفسه و ليس لأهله وذويه .

منزل عائلة "الكوتشي" بعد هدمه
منزل عائلة “الكوتشي” بعد هدمه
المشاركة