ليبيا – شارك مجلس النواب في جلسات المؤتمر الخاصة ببرلمانيي دول مجموعة “5+5” التي عقدت يومي الـ26 والــ27 من أكتوبر الجاري بمدينة مرسيليا الفرنسية حيث ترأس وفد المجلس العضو صباح الترهوني يرافقه العضو جمعة الحاج والمستشار بديوان المجلس رسمي بالروين.

رئيس الوفد صباح الترهوني أشارت في تصريح صحفي لإدارة الإعلام بديوان مجلس النواب إلى فرضية حضور كلا من العضوين طارق صقر الجروشي ومحمد جديد لافتةً إلى أن تعطيل إجراءات الحصول على التأشيرات حال دون حضورهما.

وأكدت الترهوني نقل هذا الموضوع لوزير خارجية فرنسا لإتخاذ ما يلزم حيال هذا الأمر لأنه يؤثر سلبا على تواجد أعضاء مجلس النواب بالمحافل الدولية لنقل صوت الشعب الليبي ومعاناته لاسيما في الوضع الراهن مشيرةً إلى أن الإجتماع ضم كلا من الدول الخمس التي تقع جنوب غرب البحر المتوسط وهي ليبيا وتونس والجزائر والمغرب وموريتانيا والدول الخمس التي تقع شمال غرب المتوسط وهي البرتغال وإسبانيا وإيطاليا ومالطا وفرنسا.

وأضافت بأن الهدف من المؤتمر كان وضع جدول أعمال لإجتماع وزراء خارجية هذه الدول في مؤتمرها الذي تم إنعقاده في ذات المدينة في الـ28 من أكتوبر الجاري موضحةً بأن مؤتمر البرلمانيين ناقش عديد القضايا التي تخص المجموعة على مدار يومين كاملين مثل إنتشار السلاح والإرهاب والإقتصاد والهجرة غير الشرعية فضلا عن قضية تأمين الحدود وقضايا التعليم المهني وتطوير الشراكات بين دول المجموعة.

ونوهت الترهوني إلى نجاح وفد مجلس النواب في جعل الملف الليبي بكافة جوانبه على رأس قائمة نقاشات المؤتمر بالإضافة إلى منقاشته في الإجتماع اللاحق لوزراء الخارجية مؤكدةً في ذات السياق على ضرورة التعامل مع الجسم الشرعي الوحيد في ليبيا المتمثل بمجلس النواب وكل ما إنبثق عنه من مؤسسات وعلى رأسها المؤسسة العسكرية ومطالبة هذه الدول بالتدخل لرفع حظر توريد السلاح للقوات المسلحة المحاربة للإرهاب.

المشاركة