دخلت قضية بائع السمك الشاب محسن فكري بمدينة الحسيمة (شمال المغرب)، الذي توفي داخل شاحنة للنفايات إثر مصادرة السلطات المحلية للكمية التي كانت بحوزته، منعطفاً جديداً؛ إذ قرر عدد من الهيئات السياسية والحقوقية الاحتجاج على الفاجعة، إلى جانب إطلاق نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي وسم “#طحن_مو.

فيما دعا عبد الإله بن كيران، رئيس الحكومة المغربية، أنصار حزب “العدالة والتنمية” إلى عدم الاستجابة لأي احتجاج.

وأعرب في بيان أصدره في وقت متأخر من ليلة السبت 29 أكتوبر/ تشرين الأول 2016 عن أسفه “الشديد للحادث المؤلم لوفاة بائع السمك، الشاب محسن فكري، مساء الجمعة الماضية”.

وأوضح أنه “تم فتح بشأن الحادق تحقيق من قبل الفرقة الوطنية للشرطة القضائية التي انتقلت لعين المكان لهذه الغاية”.

وتأتي دعوة بنكيران في الوقت الذي دعت فيه أحزاب أخرى وجمعيات إلى التظاهر في 10 مدن بالبلاد اليوم الأحد 30 أكتوبر/تشرين الأول 2016 على خلفية الحادث.

المشاركة