ليبيا – أصدر مدير مديرية أمن بنغازي العقيد صلاح هويدي بيانا بشأن حادثة إستهداف رئيس المنظمة الليبية لمكافحة الفساد محمد بوقعيقيص في ساحة الكيش أمس السبت التي أدت إلى مقتله وعدد من المدنيين وإصابة آخرين.

البيان الذي إطلعت عليه صحيفة المرصد أعلن فيه هويدي تحمله المسؤولية القانونية الكاملة بصفته الرسمية عن أي إختراق أمني يحدث في مدينة بنغازي ، داعياً في الوقت ذاته الجهات المعنية لفتح التحقيق وتحديد القصور والإهمال أن وجد وإستعداده للمساءلة في أي وقت وخضوعه لسلطة القانون.

وشدد هويدي على إستمرار مديرية الأمن في بنغازي في أعمالها وعدم تسبب هذه الإستهدافات بثني عزائم العاملين فيها والحيلولة دون قيامهم بأدوارهم للقضاء على الفئات الضالة والزمر الفاسدة وتأمين المدينة بكل بقوة ، مبيناً بأن الإستهداف الأخير زاد رجال الأمن  إصرارا وعزيمة ولن تحبط معنوياتهم بفعل أقاويل المندسين والجبناء المتوقع الكثير منهم لأجل أن لا تبقى بنغازي آمنة وهو ما لن يتم بفضل جهود مديرية الأمن ورجالها.

 

المشاركة