ليبيا – بحث وزير الخارجية الأميركي جون كيري اليوم الإثنين بمقر وزارة الخارجية البريطانية في لندن مع رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج ونظرائه البريطاني بوريس جونسون والإيطالي باولو جينتيلوني والإماراتي عبد الله بن زايد ومدير الشؤون السياسية والأمنية بالخارجية الفرنسية نيكولاس دي ريفير والسفير السعودي محمد بن نواف آل سعود فضلاً عن المبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر تطورات الأوضاع في ليبيا.

ووفقاً للمكتب الإعلامي بالخارجية البريطانية فقد صدر عن الإجتماع بيان شدد على وجوب إتخاذ إجراءات لمعالجة الجانب الإقتصادي في ليبيا وبحث الجهود الجارية لتجديد الدعم الدولي لحكومة الوفاق المرفوضة من مجلس النواب في ظل التقدم الذي تحرزه القوات المتحالفة معها في مكافحة تنظيم داعش في مدينة سرت.

وأكد المجتمعون دعمهم لزيادة قدرة حكومة الوفاق على الإيفاء بإحتياجات الشعب الليبي داعين في الوقت ذاته جميع المؤسسات الإقتصادية الليبية والوزراء للعمل معاً لدعم هذا الجهد.

وأيد المجتمعون وبقوة المحادثات الفنية التي من شأنها متابعة وتنفيذ هذا الجهد كما أكدوا على إلتزام المجتمع الدولي بتقديم المشورة التقنية والإقتصادية والإنسانية والأمنية للحكومة والمساعدة في مكافحة الإرهاب وتشجيع المجلس الرئاسي على المضي قدما في تشكيل الحكومة الجديدة بشكل يضمن تمثيل كافة أنحاء ليبيا فيها.

المشاركة