ليبيا – طالب وزير الداخلية الأسبق عاشور شوايل رجال الأمن في مدينة بنغازي بالتماسك بعد حادثة إغتيال رئيس المنظمة الليبية لمكافحة الفساد محمد بوقعيقيص والقيام بتوزيع الإختصاصات ليتسنى لكل جهة القيام بواجباتها لمواجهة العدو الخفي.

شوايل أكد بمداخلته الهاتفية في برنامج سجال الذي أذيع أمس الأحد عبر قناة ليبيا روحها الوطن أن العدو يتخفى بشكل خلايا نائمة تتحرك بين الناس ما يتطلب من رجال الأمن المزيد من الحيطة والحذر والقيام بمزيد من الحملات التفتيشية المشتركة والبوابات الفجائية في الطرق الفرعية والمسالك.

ودعا شوايل المواطن إلى التحلي بالحس الأمني وتحمل المسؤولية فيما يجب على الأجهزة الأمنية تأسيس غرفة عمليات للتواصل مع المواطنين والتحري عن بلاغاتهم قيما يتعلق بالإرهابيين والسيارات القديمة التي يتم سرقتها لفترة طويلة فضلاً عن أهمية وجود تحريات ومنظومة أمنية مترابطة الأجزاء.

المشاركة