ليبيا – طمأن عميد بلدية بنغازي أحمد العريبي سكان المدينة بسير الحالة الأمنية فيها بشكل جيد بعد حادثة إغتيال رئيس المنظمة الليبية لمكافحة الفساد محمد بوقعيقيص الذي تم إستهدفته يوم السبت الماضي بسيارة مفخخة في ساحة الكيش.

العريبي أكد بمداخلته الهاتفية في برنامج الحدث الذي أذيع أمس الأحد عبر قناة ليبيا الحدث أن هذه الإستهدافات وأعمال الخلايا الإرهابية النائمة ليست بجديدة على بنغازي مطالباً جميع أجهزة الأمن والشرطة والمواطنين ووسائل الإعلام المرئية والمسموعة في المدينة بالتفاعل على وجه السرعة والتعاون فيما بينها وتفعيل دور القضاء بشكل سريع في بنغازي لضمان ديمومة حالة الإستقرار والأمن التي شهدتها المدينة خلال الأونة الأخيرة وتوافد الشركات الأجنبية والصينية ونقل المقر الرئيسي للمؤسسة الوطنية للنفط إلى بنغازي.

وطالب العريبي أهالي بنغازي ومؤسسات الإعلام المرئية والمسموعة فيها بتشكيل منظومة أمنية إعلامية تشارك فيها جميع وسائل الإعلام ويتم ربطها بغرفة عمليات أمنية مشتركة ما بين أجهزة الأمن والشرطة وبالتعاون مع المواطن لكشف العمليات الإرهابية وضرورة إضطلاع قوى الأمن الداخلي والأجهزة الأمنية والمخابرات بأدوارها في كشف الخلايا النائمة وتوجيه نداء عاجل لكافة الضباط المحترفين بأجهزة الأمن الخارجي والداخلي للإلتحاق بهذه الجهود لحاجة المدينة الماسة لخبراتهم بمجال مكافحة التيارات المتطرفة ولعظم المؤامرة التي تحتاج لتكاتف الجهود وتنفيذ القرارات وعدم الإنصياع للأهواء مبيناً تلبية بعض الضباط لهذا النداء وإلتحاقهم منذ مساء يوم السبت الماضي بمقرات الأجهزة الأمنية المختصة.

المشاركة