ليبيا – مع إنطلاق أعمال المؤتمر الإقتصادي بشأن ليبيا اليوم الإثنين في العاصمة البريطانية لندن برزت بعض المواقف التي إستبقت المؤتمر ورصدتها ونقلتها الصحافة العالمية لتقوم صحيفة المرصد بمتابعتها وترجمتها.

فقد نقلت صحيفة الغارديان البريطانية عن البنك الدولي تأكيداته بقرب إنهيار الإقتصاد الليبي في ظل تفاقم الحرب الأهلية وإنخفاض إحتياطيات المصارف بشكل كبير.

ووفقا لمسؤول غربي رفيع فإن وزيرا خارجية الولايات المتحدة جون كيري وبريطانيا بوريس جونسون إنضما إلى جهود صندوق النقد الدولي والبنك الدولي لحث رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فايز السراج على إجراء إصلاحات إقتصادية جذرية ورأب الصدع بينه وبين محافظ المصرف المركزي الصديق الكبير الذي إتهم في وقت سابق السراج بالفشل في وضع سياسة إقتصادية للبلاد مضيفاً بأن الوضع الآن أصبح سيئاً جداً ويحتم سرعة التحرك لمعالجته.

وأشارت الصحيفة إلى مخاوف من إغلاق نافذة التدخل وإيجاد الحلول للأزمات الإقتصادية بعد إخفاق المجلس الرئاسي في حشد الدعم الشعبي له وهو ما تجلى عبر محاولة الإنقلاب الأخيرة في العاصمة طرابلس.

من جانبه أكد خبير إقتصادي ليبي يعمل في جامعة باريس للصحيفة الحاجة لإتخاذ العديد من الإجراءات المترابطة مع توفير مستوى عال من التنسيق في ظل إنحسار الثقة في النظام المصرفي الليبي.

من جانبها أكدت وكالة رويترز الإخبارية أن هذا المؤتمر سيبحث عن سبل كسر الجمود السياسي المحاصر للمجلس الرئاسي الذي يصارع من أجل فرض حضوره في العاصمة طرابلس.

ونقلت الوكالة عن مسؤول رفيع بوزارة الخارجية الأميركية قوله بأن الهدف من التواجد في لندن هو بحث إمكانية إحراز بعض التقدم وتجاوز الجمود الذي منع المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق من القيام بما يتعين عليه القيام به وتأكيده على مضي الليبيين في طريق إيجاد وسائل تسهم في إنهاء الأزمة وإن إنعدم التعاون وعدم السماح لعدد قليل من “المفسدين” بتدمير بلد بأكمله.

وأضاف بأن اجتماع لندن سيبحث أيضا إتخاذ عدد من القرارات الإقتصادية المهمة وبناء الموازنة العامة لليبيا إلى حين تعيين وزير للمالية بحكومة الوفاق المرفوضة من قبل مجلس النواب.

 

 

 

المشاركة